ملتقي المهندسين العرب
مرحبا بكم معنا في ملتقي المهندسين العرب للتبريد والتكييف

يسعدنا انضمامك الينا لتستفيد وتفيد

موقع المهندسين العرب للتبريد والتكييف

يعتبر اول واكبر موقع هندسي متخصص في التبريد والتكييف

مع تحيات ادارة الموقع

نصائح وارشادات ومعلومات حول مكيفات الهواء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نصائح وارشادات ومعلومات حول مكيفات الهواء

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء فبراير 04, 2015 4:27 pm

نصائح وارشادات ومعلومات حول مكيفات الهواء

مشكور مهندس دموع فلسطين
نصائح وارشادات ومعلومات حول مكيفات الهواء



بسم الله الرحمن الرحيم
اخواني الاعزاء لكم مني كل احترام وتقدير اتمنى ان يكون الموضوع مهم وجديد


في الحقيقه التكيف متعه حقيقيه يشعر بها من يستخدم هذا الجهاز العظيم اريد
ان اشرح اشياء كثيره ولكن نقطه نقطه اولاً اريد ان اشرح لكم من ماذا يتكون جهاز التكيف

1- ملفات تبريد
2- الضاغط
3- المكثف
4- مروحة المكثف
5- هيكل المكيف
6- سحب هواء (احياناً تكون في بعض الاجهزه موجود فلاتر)
7- خروج هواء مكيف
8- لوحة التحكم
9- حساس الترموستات

انواعهايجدر بالذكر أول الأمر أن المكيفات ليست نوعا واحدا بل أنواعاً متفرقة منها ما يناسب المنازل ومنها ما يناسب الشركات والمصانع والمراكز التجارية وغير ذلك ولكنها جميعا تتشابه في مبدأ عملها الأساسي وهو استخدام وسيط تبريد مثل الفريون لنقل الحرارة من داخل المكان المراد تبريده إلى خارجه والمكيفات تشبه في ذلك إلى حد كبير الثلاجات ولكن بدون صندوق محيط بها . كل كائن حي يحاول جاهدا المحافظة على بقائه ووجوده بالفطره ، وطالما أن الظروف الطبيعية والمناخية متعلقة بعوامل وقوانين عديدة ومتغيرة تبعاً للجغرافية والزمن ، هذا يوجب على الكائن الحي إما ان يتكيف فيزيولوجيا مع الظروف المتغيرة أو أن يغيرها ، وفي حال فشله في ذلك فإن مصيره الهلاك حتماً والشواهد على ذلك كثيره ، أما الإنسان وباعتباره ذروة تطور الكائن الحي فإنه استطاع أن يبتكر ما يجعل الطبيعة تحقق متطلباته ، ومن هنا نستطيع أن نقول أن التكيّف هو محاولة التأقلم مع ظرف مغاير للظروف الإعتيادية ، ولطالما كانت الظروف المثلى للإنسان في ممارسة نشاطاته الإعتيادية بشكل مريح من حيث درجة الحرارة الطبيعية والرطوبة المعتدلة والضغط الجوي النظامي ، وطبعا هذه البارامترات الطبيعية نسبية ومتعلقة بعدة عواملكالتضاريس والأوقات المختلفة من فصول السنه ن، وبما أن الحرارة من أهم العوامل التي تؤثر على نشاط الإنسان ، فقد دأب الخبراء للوصول الى أفضل الوسائل والأجهزة التي ننعم بها اليوم في عالم التكييف
الشباك

في الحقيقه مكيف الشباك اسم على مسمى فهو يتم تركيبه بخطوات بسيطه قم بفتح مربع في المكان المراد تكيفه على شرط ان يكون بعرض المكيف وقم بتثيته بشكل عادي

المكيفات المنفصله ومنها نوعان منزلي

هذا النوع يتم تركيبه في اسفل الغرفه لذلك اسمه منفصل (باب)


هذا النوع يتم تركيبه في الحائط (علوي) وهو من اكثر الانواع مبيعاً في العالم

الموضوع مستمر ....
__________________

(المخيمات)

هذا النوع متنقل ويكون يربطه مع الوحده الخارجيه برابيش حراريه او مواسير قابله للثني وهو يستخدم للمخيمات

المركزي
[center]
هذا يتم استخدامه عند توفير تركيب عدد من المكيفات وهو في الاغلب يتم تركيبه في المؤسسات والمراكز التجاريه والبنوك

التشلر(تبريد بواسطه الماء)

تكيف بواسطه انابيب تدور بها ماء بارد [/size

الموضوع مستمر ....
__________________







[size=16]مبدأ عمل المكيف
تتنوع مكيفات الهواء من حيث سعة تبريدها وأحجامها وأسعارها. ويعد مكيف الهواء الذي يتم تركيبه قرب النافذة هو الأكثر شيوعاً بين هذه المكيفات ، وعلى الرغم من اختلاف مظهر هذه المكيفات, إلا أن جميعها يعمل بنفس المبدأ، وبشكل أساسي, يعد مكيف الهواء ثلاجة بدون الصندوق المعزول. ويستخدم تبريد المبخر (الفريون) لتشكيل البرودة. وللتنويه, فإن الآلات الموجودة في دائرة التبخير الخاصة بالفريون المركب ضمن المكيف هي نفسها الموجودة في الثلاجة. ووفقاً لموقع قاموس مريام ويبستر أون لاين, فإنّ مصطلح (فريون) يعني: (( الآلات التي تعمل على التبريد, وتعتمد في تكوينها على المواد الفلوروكربونية غير القابلة للاحتراق, لتكون مبردات وآلات تعمل على دفع (تسيير) الذريرات الصلبة أو السائلة)).
وتتلخص دورةالتبريد داخل المكيفات في قيام آلة بضغط غاز الفريون البارد ليتحول إلى غاز فريون ساخن ذي ضغط عال يمر عبر مجموعة من الأنابيب الحلزونية لتبديد حرارته وتحويله إلى سائل وهذا السائل يمر من خلال صمام تضخيم ليتبخر ويتحول إلى غاز فريون بارد ذي ضغط منخفض وهو الذي يقوم بتبريد الجو المحيط عندما يمر خلال مجموعة أخرى من الأنابيب الحلزونية ليمتص حرارتها تلك هي الفكرة الأساسية المطبقة بشكل أو آخر في المكيفات ومكيفات النوافذ «المعروفة باسم الشباك أو وندو» تجمع كل ذلك في حيز صغير فإذا نظرنا داخل إحداها نجدها تتكون من آلة ضغط وصمام تضخيم ومجموعة أنابيب حلزونية حارة «في الجهة الخارجية» ومجموعة أنابيب حلزونية مبردة «في الجهة الداخلية» ومروحتين تدفعان الهواء عبر الأنابيب لتبديد الحرارة إلى الهواء الخارجي وبالتالي تبريد الهواء داخل الغرفة.
هذا بالإضافة إلى وحدة التحكم بالطبع أما المكيفات المفصولة «المعروفة باسم سبليت» فلا تختلف إلا في فصل الجانب الداخلي البارد المتكون من صمام التضخيم والأنابيب الحلزونية الباردة والمراوح عن الجانب الخارجي الساخن «وحدة الضغط» وتتلخص ميزة هذا النوع الأساسية في زيادة قدرته على التبريد وخفض الضوضاء الداخلي مقارنة بمكيفات النوافذ وتطبق نفس فكرته في الأماكن الكبيرة مثل المخازن والمراكز التجارية والشركات مع زيادة عدد وحدات الضغط الخارجية وتجميعها فوق المباني حيث تتصل كل وحدة خارجية بوحدة داخلية تقوم بتبريد جزء معين من المبنى.
في بعض الحالات التي تصل فيها المباني المطلوب تبريدها إلى أحجام ضخمة جدا، تستخدم أنظمة تبريد بالمياه بدلا من نظم التبريد بغاز الفريون المضغوط الذي يصبح غير عملي لطول المسافة بين وحدات الضغط ووحدات توزيع الهواء البارد الداخلية وهذه الأنظمة إما أن تتخذ شكل مبرد مياه يقبع فوق المبنى حيث تنتقل المياه المبردة عبر أنابيب إلى وحدات توزيع داخلية أو تتخذ شكل أبراج تبريد ضخمة تشبه مكيفات غاز الفريون مع استبدال الماء بالهواء المستخدم في تبديد الحرارة من الأنابيب الحلزونية الخارجية


علاقة التبريد بالرطوبة والضغط الجوي


يعتمد مقدار التبريد الذي ترغب في الحصول عليه برج تبريدٍ ما على الرطوبة النسبية للهواء إضافةً إلى الضغط الجوي. فعلى سبيل المثال, لو افترضنا أن درجة الحرارة تصل إلى 95 فهرنهايت (35 درجة مئوية) والضغط الجوي يصل إلى 29.92 إنش (وهو ضغط مستوى البحر الطبيعي), كما أن نسبة الرطوبة الجوية تصل إلى 80 بالمئة, فمن المؤكد أن برج التبريد سيعمل على خفض الحرارة إلى 6 درجات فهرنهايت لتصل إلى 89 فهرنهايت (3.36 درجة مئوية لتصل إلى 31.70).

أما إذا ما كانت نسبة الرطوبة تصل إلى 50 بالمئة, فإن درجة حرارة الماء داخل برج التكييف ستنخفض حوالي 15 فهرنهايت إلى 80 فهرنهايت (8.4 درجة مئوية إلى حوالي 27.7). ولو كانت نسبة الرطوبة الجوية تصل إلى 20 بالمئة فسينخفض معدل درجة حرارة الماء حوالي 28 فهرنهايت إلى 67 فهرنهايت (15.7 درجة مئوية إلى 19.4). وحتى انخفاضات درجة الحرارة الصغيرة قادرةٌ على التأثير بشكل كبير على استهلاك الطاقة

عمل الدارة التبخيرية الموجودة ضمن المكيفات

[size=12]1-يعمل الضاغط ( الكمبراسور) على ضغط غاز التبريد الموجود في الفريون, الأمر الذي يؤدي إلى جعله غاز فريوني حار عالي الضغط (ذو اللون الأحمر في المخطط العلوي).
2-يمر هذا الغاز الحار عبر مجموعة من الأنابيب الالتفافية الحلزونية إلى أن يصل إلى مرحلة توزيع الحرارة وتفريقها, ثم يتحول بعملية التكثيف إلى سائل.
3-يمر السائل الفريوني عبر صمام توسعي, الأمر الذي يجعله يتحول خلال هذه العملية إلى غاز فريوني بارد ومنخفض الضغط (ذو اللون الأزرق في المخطط العلوي).
4-ثم يمر هذا الغاز البارد عبر مجموعة من الأنابيب الالتفافية الحلزونية والتي تسمح للغاز بامتصاص الحرارة وتبريد الهواء ضمن المبنى. كما يتم مزج مقدار بسيط من زيت خفيف الوزن مع الفريون, الأمر الذي يسمح بتشحيم الضاغط.


الموضوع مستمر ....






وحدات (بي تي يو) و(إي إي آر)
/تتم عملية تحديد قدرة معظم مكيفات الهواء عن طريق الوحدات الحرارية البريطانية (بي تي يو-BTU). وبشكل عام, يمكن تعريف وحدة الـ(BTU) الواحدة على أنها مقدار الحرارة المطلوب لرفع درجة حرارة باوند واحد (0.45 كغ) من الماء فهرنهايت واحد (065 درجة مئوية). وللدقة, فإن وحدة (BTU) واحدة تساوي 1.055 جول, من ذلك نجد أنّ كل طن يساوي 12 ألف (BTU). ويمكن تقدير عمل المكيفات الهوائية النموذجية المركبة على النافذة بـ10 آلاف (BTU).

وهنا, إذا ما أردنا على سبيل المثال, تكييف منزل تبلغ مساحته 2000 قدم مربع (185.8 م2), فإننا سنحتاج إلى نظام تكييف هوائي قادرٌ على تزويدنا بـ5 طن من الهواء (60 ألف BTU), بمقدار 30 (BTU) في كل قدم مربع (خذ في حسبانك أن هذه التقديرات أولية وتقريبية, الأمر الذي يفرض عليك أن تتصل بشركة متخصصة في التكييف والتبريد لقياس حاجة منزلك من الهواء المكيف).

أما بالنسبة لتقدير فعالية الطاقة (EER) الخاصة بمكيف هوائي, فيحسب عن طريق تقسيم تقدير الـ(BTU) على قدرة الواط. على سبيل المثال, إذا كان مكيف هواء بقدرة 10 آلاف (BTU) يستهلك 1200 واط, فستكون نسبة الـ(EER) 8.3 أي (10 آلاف BTU/1200 واط). وبشكل واضح, فإنك سترغب في زيادة الـ(EER) بالقدر الممكن, لكن ذلك سيرفع من ثمن المكيف بالتأكيد.

نسبية قيمة الـ ( إي إي آر) المرتفعة :

لنقل أنك تمتلك خيارين بين وحدتي تكييف بقدرة 10 آلاف (BTU), إحداها تمتلك (EER) بمقدار 8.3 وتستهلك 1200 واط, والأُخرى تمتلك قدرة (EER) بمقدار 10 وتستهلك ألف واط. ولنقل أن الفارق بين وحدتي التكييف سيبلغ 100 دولار. هنا علينا أن نعرف الأمرين التاليين لمعرفة معنى مصطلح (فترة العائد):

- ما هو مقدار الساعات التقديرية التي ستعمل فيها وحدة التكييف؟
- كم تبلغ تكلفة استهلاك الكيلو واط في الساعة في منطقتك؟

لنقل أنك تخطط لشراء مكيف هواء لتكييف الهواء خلال فترة شهور فصل الصيف (أربعة شهور), وسيعمل لمدة 6 ساعات في اليوم. ولنتخيل أيضاً أن قيمة استهلاك الكيلو واط في المنطقة التي تعيش فيها تبلغ (0.10) دولار أمريكي, فإن فرق استهلاك الطاقة بين المكيفين سيبلغ (200) واط, الأمر الذي يعني أن المكيف الأقل ثمناً سيستهلك ساعة إضافية كل خمس ساعات (كيلو واط إضافي) أي (010 دولار) أكثر من الوحدة الأغلى ثمناً.
وبتقدير أن الشهر يساوي 30 يوم, فستجد أنك قد استخدمت المكيف في الصيف وفقاً للعملية الحسابية التالية :
(4 شهور*30 يوم في الشهر*6 ساعات في اليوم= 720 ساعة)

والفارق بين المكيف الأرخص والأغلى خلال فترة السنة الواحدة سيكون:
(720 ساعة*200 واط/سا)*(1000 واط/كيلو واط*0.10 دولار/كيلو واط في الساعة)=14.40 دولار.
وبما أن وحدة التكييف الأكثر قيمة تزيد بـ100 دولار عن الأقل تكلفة, فإنّ ذلك سيعني أنه سيحتاج إلى حوالي 7 سنوات لمعادلة الوحدة الأقل ثمناً من حيث التكلفة.

Admin
Admin

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 30/08/2014

http://arabengac.montadalitihad.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى